الإستحمام مباشرة بعد الأكل

الإستحمام بعد تناول الطعام هو عادة شائعة لدى الكثيرين وبخاصة في أيامنا هذه في ظل وتيرة الحياة العصرية المتسارعة التي تمنعنا من أخذ وقتنا أثناء القيام بأمور كثيرة فكيف الحال بالإنتظار لبعض الوقت بين تناول الطعام والإستحمام؟



من المؤكد أنّ الكثيرين يستحمّون مباشرة بعد تناول الطعام لكن هل تعلمين فعلًا أضرار هذه العادة الصحية؟ اكتشفي معنا ماذا يحلّ بجسمك لدى استحمامك بعد الأكل في هذا المقال من عائلتي.
بعد تناولك الطعام يتدفّق الدم بشكل كبير الى المعدة ليبدأ بعملية الهضم والاستحمام مباشرة بعد الأكل وبخاصة بمياه دافئة يؤدي الى زيادة تدفق الدم الى العصب في جسمك وبالتالي تقلّ كمية الدم المتدفقة الى المعدة، ما سيؤدي إلى ضعف عملية الهضم والذي يتسبّب بمضاعفات عدة كالغثيان والتقيؤ وآلام في المعدة وأحيانًا الإغماء لدى الكثيرين ويعاز ذلك الى عدم وصول كميات كافية من الدم الى الدماغ ما يسبّب الإغماء.
كذلك عند امتلاء معدتك بالطعام تشعرين بالنعاس للسبب نفسه إذ إن الدم يتركز حول معدتك وتنخفض الكميات التي تتدفق الى الدماغ ما يؤدي الى شعورك بالكسل والنعاس الشديد.
وأخيرًا، ننصحك بالإستراحة والإنتظار من نصف ساعة الى ساعة على الأقل بعد تناولك الطعام من ثم الإستحمام لكي تفسحي المجال لأمعائك لكي تقوم بعملية الهضم بشكل سليم وتلافي الإنزعاج الذي قد يسبّبه الإستحمام في هذا الوقت.