[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


العمرة

تعتبر العمرة سنة من سنن الرّسول صلى الله عليه وسلم، يستحب أداؤها على أكمل وجه لكسب أجر كبير وغفران الذّنوب، فيقصد العديد من المسلمين بيت الله الحرام لأداء العمرة طوال أيام العام بلبس ملابس الإحرام وتطبيق جميع شروط أداء العمرة والاغتسال، إلا أنّ العديد من الأشخاص يجهلون طريقة الاغتسال للعمرة وحكم الاغتسال، لذلك سنتحدث في هذا المقال بشكل موسع عن الاغتسال للعمرة، وطريقة الاغتسال الصّحيحة.

الاغتسال للعمرة

حث الإسلام على الطّهارة والتّطهر للقدرة على القيام بالأعمال المفروضة على كلّ مسلم، والتي لا يجوز القيام بها دون وضوء، وتطهير الملابس، فعند الخروج إلى العمرة من المستحب الاغتسال كسنة عن الرّسول صلى الله عليه وسلم وليس فرضاً، فقال ابن قدامة رحمه الله: من أراد الإحرام استحب له أن يغتسل قبله في قول أكثر أهل العلم منهم؛ طاوس، والنّخعي، ومالك، والثّوري، والشّافعي، وأصحاب الرّأي لما روى خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه: (أنّه رأى النّبي صلى الله عليه وسلم تجرد لإهلاله واغتسل) رواه التّرمذي، وقال: حديث حسن غريب، وثبت أنّ النّبي صلى الله عليه وسلم أمر أسماء بنت عميس وهي نفساء أن تغتسل عند الإحرام، وأمر عائشة أن تغتسل عند الإهلال بالحج وهي حائض، ولأنّ هذه العبادة يجتمع لها النّاس فسنّ لها الاغتسال كالجمعة، وليس ذلك واجباً في قول عامة أهل العلم، قال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أنّ الإحرام جائز بغير اغتسال، وأنّه غير واجب.

كيفيّة الاغتسال للعمرة

النّية؛ فمن المعروف أنّه لا تقبل طاعة أو عمل دون نية صادقة لوجه الله تعالى، فلا بد من وجود النّية في الاغتسال للخروج إلى العمرة وقصد فعلها.
التّسمية؛ وهي قول: بسم الله الرّحمن الرّحيم.
غسل اليدين ثلاث مرات.
غسل منطقة العانة جيداً.
الوضوء؛ ويتم كالمعتاد، ويُسنّ تأخير غسل القدمين إلى حين الانتهاء من الاغتسال بشكل كامل.
سكب الماء على الرّأس ثلاث مرات، فمن المهم سكب الماء على الرّأس، وغسل الشّعر كاملاً بحيث تصل الماء إلى فروة الرّأس وبصيلات الشّعر.
فض الماء على الجسد؛ وهو من أركان الغُسل الأساسية؛ فيجب فضُّ الماء على كامل الجسد، وتعميم الماء على الجسم لتحقيق شروط الطّهارة.
سكب الماء على الشّق الأيمن من الجسد.
سكب الماءعلى الشّق الأيسر من الجسد.
غسل القدمين ثلاث مرات، وهذه الخطوة هي النّهائية للاغتسال، حيث تغسل القدمين بماء طاهر ونظيف غير نجس، كما يستحب قص الأظافر بعد الاغتسال، وتطيب الجسم بالمسك، واستخدام السّواك لتنظيف الأسنان.


كيفيّة أداء العمرة

يتم أداء العمرة بداية بصلاة ركعتين للخروج إلى العمرة، وقول لبيك اللهم عمرة، ويستحب الإكثار من هذا القول طوال طريق الذّهاب إلى العمرة، والإكثار من الدّعاء وقراءة القرآن الكريم إلى حين الوصول إلى بيت الله الحرام، والطّواف به سبعة أشواط بداية من الحجر الأسود وانتهاءً به، وبعد الانتهاء صلاة ركعتين خلف مقام إبراهيم، وشرب القليل من ماء زمزم والتّوجه إلى الصّفا والمروة، والسّعي بينهما سبعة أشواط، مع الإكثار من الدّعاء والذّكر أثناء السّعي، وبعد الانتهاء يحلق الرّجال شعرهم وتقص النساء القليل من شعرهن، وهكذا تكون قد تمت العمرة بشكل كامل