شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

عند مفترق الطريق..وتكاثر الطعنات

#1
avatar
K!LLeR
نائب الإدارة
  •  

  • المساهمات : 318

    تاريخ التسجيل : 13/06/2018

    في الخميس يونيو 14, 2018 11:03 pm
    الانهيار العصبي

    هل هذا هو ما يمر به عاشق الأفلام؟

    عاشق

    لقد .. قيل:

    لم ترفع المواضيع لأخيك الراحل؟

    هل سيجيب؟؟

    رباه .. ابتلع الألم والصمت لسانه

    لأنه في الحقيقة..

    لم يعلم ما فعل

    ولم فعل

    كل ما علمه .. انه وجد نفسه بشكل تلقائي

    يفتش في ملف الراحل ..

    يفتحه بلا وعي .. ويسطر ألمه وحزنه

    يسطر وداعه بدلا من الدموع

    رباه ..

    رباه .. ارحمه .. وفسيح جنانك .. اسكنه

    رباه .. ألحقنا به

    مالذي حدث؟؟

    عاشق .. يظنون أنك لم تشعر بقيمته رحمه الله ولا قيمة كتاباته إلا بعد رحيله

    يا إلهي!!

    هل .. في حالة كهذه .. سأستطيع الرد عليه؟

    رباه .. يقولون إنني هجومي

    يا إلهي .. هل سأرد عليهم؟؟

    ربي .. سيقال أنني ألوم أحدهم على موته

    ألم تشبع؟؟

    اسم سلاحي القتل هذه المرة

    رباه ..

    عاشق .. يكفيك ما تعاني

    يكفيك دمع محتبس بقلبك ويخنقك

    خرج إلى المشفى .. نظر إلى القمر

    هل رحل الفقيد الغالي .. في احد ليالي البدر؟؟

    رباه .. كيف سأنظر إلى القمر بعد الآن؟؟

    لا .. لا أفكر بأن أفرح اليوم أو غدا

    ولكن .. كان القمر يعني لي الكثير

    كان يحمل بين طياته أملا عندما أجد نفسي .. أسير الوحدة

    كنت أجد السلوى بالنظر إلى السماء في ليلة بدرية صافية

    الآن .. سأشعر أنني أنظر إلى .. الألم ..

    لا .. أشعر بأنني أحتبس دمعاتي أكثر وأكثر

    رباه

    عاشق الأفلام..فقد قدرته على حبس دمعاته أكثر

    رباه ..

    هل عليه تمثيل دور القوي دوما؟؟

    إلهي ..

    إلى متى ؟

    وكم سأعتصر ألمي ؟؟

    وبأي صمت سأواجه نفسي؟

    وبأي نزيف سأتعامل مع الواقع؟؟

    هل أفقت من الصدمة ؟؟

    لا .. ما زلت أشعر بأنني في مرحلة الصدمة

    وابتلاع الألم

    رباااه..

    ارحمه .. رباه .. صدري اكتظ بالألم بعده

    رباااه .. رحمتك يا رب

    رحمتك أرجو

    لي ولصمت القلوب

    وللأصدقاء هنا

    رغم جرحي منكم ومما قلتموه في حقي

    ومن عدم تفهمكم لي ولردة فعلي

    وطريقة تعبيري عن نزفي وموتي وسكراتي

    فأنا .. أرجو لكم من الله المغفرة والرحمة

    وأن نجتمع على سرر متقابلين

    وفي ظل الرحمن .. يوم لا ظل إلا ظله

    ربااه ..

    ربااه رحماااك يا رب

    عظم الله أجرنا وأجر المسلمين

    ربي صبرنا على فقدان العزيز المصاب

    رباه .. ثبتنا

    إلهي..

    لقد تخضب قلبي بالدم .. ولكن .. من داخله

    لقد .. عاقرني الألم

    ولكن بصمت

    فإلى الله المشتكى ..

    لله ما أخذ وله ما أعطى

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    احتبس الدمع

    ابتلعت ألمي .. لأظل شامخا

    كما تعلمت كيف أزيد من صمت قلبي

    احتمل المزيد من الألام

    ويحتمل قلبي .. ذكرى الراحل .. صمت القلوب

    يا إلهي

    ألحقني به

    لا أريد أن أعيش مأساة وداع أخرى

    يكفي .. كلمة الوداع .. فوق احتمالي وطاقتي

    أريد أن أرحل أنا .. كي لا أسمع كلمة الوداع

    كي تتوقف جراحي عن النزيف ..

    وشكرا لكم جميعا .. شكرا لمن فهمني ومن لم يفهمني

    شكرا لمن قتلني وشكرا لكل من يقرأ كلماتي..

    وشكرا لكل من أراد أن يحيي ذكرى الراحل

    وأشكر .. كل من لم يؤذني لأنهم قليلون .. بل منعدمون

    مع أصدق وأخلص الدعوات للجميع

    رد: عند مفترق الطريق..وتكاثر الطعنات

    #2
    avatar
    مكود محترف
    عضو جديد

    المساهمات : 26

    تاريخ التسجيل : 13/06/2018

    في السبت يونيو 16, 2018 12:01 am
    بارك الله فيك اخي الغالي
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    Top