شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

... شِتاءٌ قَبل شِتائِك .. !

#1
avatar
K!LLeR
نائب الإدارة
  •  

  • المساهمات : 318

    تاريخ التسجيل : 13/06/2018

    في الخميس يونيو 14, 2018 1:01 am
    كَان لي شِتاءين ، أحدُهما كالغَير يُثلج سَمائي نَدفَا فَبِه يَكسُو أرضِي بياضا ..
    يُعلن نهاية، فَيرسُو بدايةً أخْرى.
    مرارًا وتكرارًا يُعاد المَشهد ..
    مُنذُ أبصَرت عَيناي، واسْتَشعرت جَوارحِي ثقل حِلّته .. وحَتمِية دورَانِه.

    ********


    أراهُ دائمًا مِن نافِذتي يَلوحُ عَصفًا، فيحلكُ ظُلمةً،
    تارةً أُغرَمُ بوشاح ظُلمَته .. بَياض غُموضه!
    وتارةً أبغِضُ ظُلمة وشَاحه .. كآبة بياضِه !
    ولذاك .. وهذا ، أدركتُ أني سَأعتادُ زيارته ، ولَن أفتَقد حُضورَه ..

    ********

    أما أنت فقد كُنت شِتائي الآخَر!
    أُحجِيتي الضَائعة .. ضَالتي الغَائِرة!
    فأنتَ شتاءٌ لَم أعلَم بحدوثه قبلا ، ولا بوجُوده اعْتَدت.
    ففي حِينٍ أقبَلتَ ، جَوارحِي زَاغت!
    ألعالمٍ اجْتيحَ، أم لكيانٍ أُقتُحِم ، أمْ لِشتاءٍ سُكِن ؟


    ********


    أنت شتاءٌ .. أتَعلم لِماذا ؟
    لأنك عاصفٌٍ ، تُثلج صَدري برنين حَرفِك.
    لأنك باردٌ ، تُجمد جَوارحِي أن تَستوي من زَيغها.
    لأنكَ غامضٌ، تَكسو مَلامحك ظُلمة الوِحدة ..
    ذاتُ الظُلمةِ التي وَلعتُ ومقتُ بِها ..
    شتاءً قبل شتائك.

    ********

    شِتاؤُكَ هَذا .. عَجبٌ في عُجابة قَلبِ!
    قلبٌ لم يَعهد بَيت الهَوى شِعرًا، إلا بِك عَزف الشِعر هَوى
    فإنك وعلى الرُغم مِن ثِقل ماحَمَلت، ومن قَسْوة ماحمِّلت
    أمْهَدتَ في قلبي كثيرًا من الألْفَة خَلفك كالـرَبِيْع
    وكثيرًا مِن الغُربَة أمامِي في شَوقٍ لِخريْف!

    ********

    خريفٌ كَخرِيف .. يُسقط أوراقًا ، يُعري قلبًا، يَكشف رُوحًا
    وبمهدِ طفلٍ يُكسى حُبًا .. أبْيضَا ..
    وبِها بِبسْمةٍِ ظَن كُل الحَياة شتاءً

    وعجبا أن أعشَق!
    فآهٍ على قلبٍ ظَن الحَياة كُلها شتاءً ..

    *

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    -


    قَسمًا ..

    حِيرةُ أنتَ،

    لا أعْلَم أي شتاءٍ بَعدكَ سيكُون شتاءً!

    رد: ... شِتاءٌ قَبل شِتائِك .. !

    #2
    Admin
    الإدارة العليا
  •  

  • ذكر
    المساهمات : 595

    الأوسمة :



    تاريخ التسجيل : 02/02/2018

    https://puph.yoo7.com
    في الخميس يونيو 14, 2018 1:15 am
    بارك الله فيك اخي الغالي
    التوقــيـــــــــــــــــــــع


    {  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }
    { يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    Top