فوائد أكل جوز الهند

تعتبر أشجار جوز الهند من الأشجار الطويلة وأوراقها كبيرة، بدأت زراعتها في مناطق جنوب شرقي آسيا وجزر ميلانيزيا في المحيط الهادئ، ثمّ بدأت عمليّة زراعتها في المناطق المختلفة من خلال توفير البيئة المناسبة والظروف الجويّة التي تلائمها، ويمكن الاستفادة من شجرة جوز الهند بجميع أجزائها؛ فتستخدم أخشابها في بناء البيوت والجسور والقوارب وغيرها، ويمكن تناول ثمرتها التي تنمو على شكل عناقيد؛ فهي تكون ذات قشرةٍ صلبة من الخارج، وداخلها طبقة سميكة من مادّة بيضاء هشة سهلة الأكل، وفي داخلها يوجد حليب جوز الهند، فما هي فوائد جوز الهند؟.

فوائد جوز الهند
 يمكن استخدام الماء الموجود في ثمرة جوز الهند في ترطيب البشرة من خلال غسل الوجه به، كما أنّه يساعد على التخلّص من المشاكل التي تظهر بها؛ كحب الشباب، والرؤوس السوداء، ويمكن خلطه (ماء جوز الهند) مع القليل من الكركم و خشب الصندل على شكل بودرة، لتكوين ماسك يوضع على البشرة، فيساعد في علاج التجاعيد ومنع ظهورها، والحصول على بشرة مشدودة ومشرقة، كما أنّه يستخدم في التخلّص من حروق الشمس ومعالجتها. علاج مشاكل تساقط الشعر وتقويته، والتخلّص من خشونته، وإعطاؤه البريق واللمعان والصحّة والمظهر الجميل، والتخلّص من القشرة من خلال تدليك فروة الرأس به أو شربه بشكل مستمر. يقوم ماء جوز الهند بتزويد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأعمال اليوميّة، ومقاومة التعب والإرهاق. يساعد ماء جوز الهند على التخلّص من السموم في الجسم وطردها إلى الخارج، ممّا يزيد من نشاط الجسم وحيويته. يساعد زيت جوز الهند وماؤه على التخلّص من الكولسترول الضار في الجسم، وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وحماية القلب والشرايين من الأمراض، وتقويته وزيادة قوّة عمله. يعمل ماء جوز الهند على علاج الأمراض العصبية بسبب كمية البوتاسيوم الموجودة فيه. يعمل زيت جوز الهند على تعزيز جهاز المناعة في الجسم، ومقاومة الأمراض، كما أنّه يعمل على علاج بعض الأمراض مثل: الالتهابات التي تصيب الحلق والجهاز التنفسي، وأمراض الربو، وعلاج أمراض المسالك البولية، وأمراض الكلى، كما أنّه يقوم بمحاربة انتشار عدوى الإصابة بالطفيليات والجراثيم. يدخل زيت جوز الهند في تقوية العظام والأسنان، وذلك بسبب احتوائه على نسبةٍ كبيرة من الكالسيوم، ويقوم بحماية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام. يقوم زيت جوز الهند بتطهير الجهاز الهضمي ومساعدته في التخلّص من الاضطرابات وطفيليّات الأمعاء، وبالتالي يسبّب سهولة الهضم وامتصاص المواد الغذائية من الأطعمة. يساعد في التخلّص من الوزن الزائد، وزيادة حرق الدهون، وتنشيط عمليّة التمثيل الغذائي في الجسم.