سيرفرات سسيكام وايبي تفي لجميع الباقات والبين سبورت ومع اقوى القنوات العالم العربى للدعم الفني: للأشتراك 01027237720 // راسل الادارهسيرفرات cccam & iptv

أهلا وسهلا بك إلى الخبير سات.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
أمس في 11:38 am
أمس في 11:31 am
أمس في 11:26 am
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 9:41 am
الإثنين أكتوبر 15, 2018 9:43 am
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:51 am
الخميس أكتوبر 11, 2018 10:20 am
الخميس أكتوبر 11, 2018 9:48 am
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 10:00 am
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 7:25 am
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1
zoro1

مُساهمة الثلاثاء يوليو 03, 2018 9:49 am
avatar
zoro1
الإدارة العليا
  •  
  • الإدارة العليا 
    المساهمات : 360
    تاريخ التسجيل : 14/03/2018
    افتراضيأعمال تُفتَّحُ لَها أبواب السماء



    [size=32]أعمال تُفتَّحُ لَها أبواب السماء[/size]







    أكرمنا الله سبحانه وتعالى بمفاتيح قبول الأعمال التي تقربنا من الله تعالى، وهذه الأعمال تورث السعادة والرضا
     
    وسكينة القلب في الدنيا، والفوز بالجنة في الآخرة. ومن هذه الأعمال الجليلة أفعال وأقوال بينت السنة النبوية أجورها
     
     وفوائدها، وأعظم فائدة مترتبة على هذه الأعمال هي فتح أبواب السماء لفاعلها.
     
     وورد في الموسوعة الحديثية معنى فتحت لها أبواب السماء بأن المرادُ سرعة القبول وكثرة الثواب. وهذه العاقبة هي
     
    التي يصبو لها المسلم في حياته، ويلتمس كل السبل حتى ينال القبول والأجر العظيم، وفي النقاط التالية يتم بيان هذه
     
    الأعمال لكل من يرجو فتح أبواب السماء.
     
     الدعاء في ثلث الليل الأخير روى البخاري (1145) ومسلم (1261) عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ،
     
     أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ينزل رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ
     
    يَقُولُ : مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ» . وعن عبد الله بن مسعود رضي الله
     
    تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا كان ثُلُثُ الليلِ الباقي يَهبطُ اللهُ عزَّ وجلَّ إلى السماءِ الدنيا ثم
     
    تُفتحُ أبوابُ السماءِ ثم يَبسُطُ يدَهُ فيقولُ هل من سائلٍ يُعْطَى سُؤْلَهُ فلا يزالُ كذلكَ حتى يَطلعَ الفجرُ»
     
    صححه الألباني في (إرواء الغليل: 2/199). 
     
     قضاء حوائج الناس عن عمرو بن مرة الجهني رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
     
    «ما من إمامٍ يغلقُ بابَه دونَ ذوي الحاجةِ والخلَّةِ والمسكنةِ إلَّا أغلقَ اللَّهُ أبوابَ السَّماءِ دونَ خلَّتِه وحاجتِه ومسكنتِه
     
    فجعلَ معاويةُ رجلًا علَى حوائجِ النَّاسِ» (الترمذي:1332) وصححه الألباني في (صحيح الترمذي). قال ابن رجب
     
    رحمه الله تعالى: "وكان كثير من السلف يشترط على أصحابه في السفر أن يخدمهم اغتناما لأجر ذلك ، منهم عامر بن
     
    عبد قيس وعمرو بن عتبة بن فرقد مع اجتهادهما في العبادة في أنفسهما ، وكذلك كان إبراهيم بن أدهم يشترط على
     
    أصحابه في السفر الخدمة والأذان ، وكان رجل من الصالحين يصحب إخوانه في سفر الجهاد وغيره فيشترط عليهم
     
    أن يخدمهم ، فكان إذا رأى رجلا يريد أن يغسل ثوبه قال له : هذا مِن شَرطي فيغسله ، وإذا رأى مَن يريد أن يغسل
     
    رأسه قال : هذا مِن شرطي فيغسله ، فلما مات نظروا في يده ، فإذا فيها مكتوب : " مِن أهل الجنة " فنظروا إليها فإذا
     
    هي كتابة بين الجلد واللحم " انتهى . (لطائف المعارف:232).
     
    دعاء الاستفتاح: اللَّهُ أَكْبَرُ كبيرًا، والحمدُ للَّهِ كثيرًا، وسُبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأصيلًا عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى
     
    عنهما قال:"بينَما نحنُ نصلِّي معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذ قالَ رجلٌ منَ القومِ: "اللَّهُ أَكْبَرُ كبيرًا، والحمدُ للَّهِ
     
    كثيرًا، وسُبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأصيلًا، قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: «مَنَ القائلُ كذا وَكَذا ؟» فقالَ رجلٌ منِ القومِ:
     
    أَنا، يا رسولَ اللَّهِ قالَ: «عَجِبْتُ لَها، فُتِحَت لَها أبوابُ السَّماءِ» قالَ ابنُ عمرَ: ما ترَكْتُهُنَّ منذُ سَمِعْتُ مِن رسولَ اللَّهِ
     
    صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ " (الترمذي:3952) وصححه الألباني في صحيح الترمذي.
     
    قول لا إله إلا الله عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ما قالَ عبدٌ لا إلَهَ
     
    إلَّا اللَّهُ قطُّ مخلِصًا، إلَّا فُتِحَت لَهُ أبوابُ السَّماءِ، حتَّى تُفْضيَ إلى العرشِ، ما اجتَنبَ الكبائرَ»  (الترمذي:3590) وصححه الألباني في (صحيح الترغيب:1524).
     
     
    انتظار الصلاة عن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنهما قال: "صلَّينا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ المغربَ
     
    فرجعَ من رجعَ وعقَّبَ من عقَّبَ فجاءَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ مُسرِعًا قد حفَزهُ النَّفسُ وقد حسرَ عن ركبتيهِ
     
    فقالَ «أبشِروا هذا ربُّكم قد فتحَ بابًا من أبوابِ السَّماءِ يباهي بكمُ الملائكةَ يقولُ انظروا إلى عبادي قد قضَوا فريضةً
     
    وهم ينتظِرونَ أُخرى» (ابن ماجه:801) وصححه الألباني في (صحيح ابن ماجه).  وعن أبي هريرة رضي الله تعالى
     
    عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ألَا أُخبِرُكم بما يمحو اللهُ به الخطايا ويرفَعُ به الدَّرجاتِ ؟ إسباغُ
     
    الوضوءِ على المكارِهِ وكثرةُ الخُطا إلى المساجدِ وانتظارُ الصَّلاةِ بعدَ الصَّلاةِ فذلكم الرِّباطُ فذلكم الرِّباطُ فذلكم
     
    الرِّباطُ» (صحيح ابن حبان:1038). عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ:
     
    «الملائكةُ تصلِّي على أحدكم ما دام في مُصلَّاه، ما لم يُحدِثْ: اللهمَّ اغفرْ له، اللهمَّ ارحمْه، لا يزال أحدُكم في صلاةٍ ما دامت الصلاةُ تحبسُه، لا يمنعه أن ينقلبَ إلى أهلِه إلا الصلاةُ» ؛ (متفق عليه).
     
     دعوة الإمام العادل والصائم حين يفطر ودعوة المظلوم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله
     
    صلى الله عليه وسلم : «ثلاثٌ لا تُرَدُّ دعوتُهُم ، الإمامُ العادلُ ، والصَّائمُ حينَ يُفطرُ ، ودعوةُ المظلومِ يرفعُها فوقَ
     
    الغمامِ ، وتُفتَّحُ لَها أبوابُ السَّماءِ ، ويقولُ الرَّبُّ تبارك وتعالى : وعزَّتي لأنصرنَّكِ ولو بعدَ حينٍ» (الترمذي:2526).
     
     الدعاء عند الصلاة والصف في سبيل الله عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى
     
    الله عليه وسلم : «ساعتانِ تُفْتَحُ أبوابُ السماءِ ؛ وقَلَّما تُرَدُّ على داعٍ دعوتُهُ : لِحُضورِ الصلاةِ ؛ والصفِّ في سبيلِ اللهِ»
     
    صححه الألباني في (صحيح الجامع:3587).
     
     نسأل الله الكريم أن يرزقنا وأهلنا والمسلمين من فضله الواسع والحمد لله رب العالمين ونصلي ونسلم على سيدنا
     
    رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين.








    المصدر:  طريق الاسلام (بتصرف)

    التوقيع


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرد السريع على هذه المشاركة
    مُساهمة الخميس يوليو 05, 2018 7:45 pm
    Admin
    الإدارة العليا
  •  
  • الإدارة العليا 
    ذكر المساهمات : 673
    الأوسمة :



    تاريخ التسجيل : 02/02/2018
    افتراضيأعمال تُفتَّحُ لَها أبواب السماء


    بارك الله فيك اخي الغالي

    التوقيع


    {  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }
    { يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
    الرد السريع على هذه المشاركة

    *=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*




    تعليمات المشاركة
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة